تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

مريم الرميثي: "أم الإمارات" وراء تميز المرأة

08/03/2019

هنأت مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات» بيوم المرأة العالمي الذي يصادف اليوم الثامن من شهر مارس.
وأشارت إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها وتبذلها «أم الإمارات» في سبيل تشجيع ابنة الإمارات، والأخذ بيدها نحو التميز والريادة وتحقيق الإنجازات التي تحظى بإعجاب العالم.
وتقدمت الرميثي بالتهنئة إلى جميع نساء العالم بصفة عامة، والمرأة الإماراتية بصفة خاصة قائلة :« إن ما حققته ابنة الإمارات من تقدم وتميز مستمر لم يأت من فراغ أو وليد مصادفة، ولكنه جاء نتيجة للدعم اللامحدود الذي تقدمه قيادة الدولة متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، الذين أخذوا بيد المرأة في الدولة نحو التقدم، حيث هيأت لها القيادة كل عوامل النجاح والتميز، منذ عهد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.


وأضافت الرميثي إن المرأة الإماراتية كانت ولا تزال محط أنظار وإعجاب العالم بما تقدمه من مبادرات، وما وصلت إليه من مكانة بمرور الأيام، ففي الإمارات تقود المرأة أهم موقع برلماني برئاستها للمجلس الوطني الاتحادي، كما أن النسبة الأعلى من النساء البرلمانيات توجد في الإمارات، نضيف إلى ذلك ما تحقق من إنجازات على الأصعدة كافة.


وأكدت :«أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، شجعت وبدعم من القيادة الرشيدة على تواجد المرأة في مختلف الميادين لتشغل أرقى وأرفع المناصب القيادية والإدارية، إضافة إلى المهن الإنسانية الأخرى».


وأشارت، إلى أن سموها تترأس العديد من المؤسسات الداعمة للأسرة بشكل عام، والمرأة بشكل خاص، والتي منها مؤسسة التنمية الأسرية والاتحاد النسائي العام، وأكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضات النسائية، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، بالإضافة إلى اهتمام سموها بالمرأة والأسرة، كذلك على مستوى العالم، حيث تقدم سموها العديد من الجهود الإغاثية، وتقدم المساعدات والمساندات الإنسانية التي تهدف إلى الحفاظ على المرأة وصون كرامتها، كما توفر لها الرعاية والاهتمام، خاصة في مناطق النزاعات والكوارث والحروب حيث لـ«أم الإمارات» الأيادي البيضاء التي استحقت التقدير العالمي.


ونظمت مؤسسة التنمية الأسرية بالمناسبة جلسة حوارية أمس، احتفاء بنساء العالم تحت شعار «طموح من أجل المساواة» بالتعاون مع شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» والهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء حيث تهدف الجلسة إلى مناقشة وتبني الأفكار الإبداعية لتحقيق مبدأ المساواة بين الجنسين، ومناقشة كيفية خلق بيئة عمل داعمة للمرأة ودعم التنافسية الإيجابية بين الجهات الحكومية في إمارات الدولة، بالإضافة إلى نشر التوعية حول مفهوم التوازن بين الجنسين وأهميته على الصعيد المحلي والعالمي.


وجرى عقب الجلسة تكريم سندية عبيد إبراهيم آل علي رئيس قسم الإحصاءات الديموغرافية في الهيئة الاتحادية للتنافسية والمطابقة، وحمدة الشامسي نائب رئيس التدقيق في شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، ومنال المزروعي مدير الحفر الاتجاهي والتسجيل في شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» لتميزهن ومشاركتهن في الجلسة.


كما نظمت المؤسسة أمس، جلستين حواريتين في كل من مركز العين ودلما، استضافت خلالهما نساء متميزات، وناجحات، ومؤثرات في مجتمعهن المحلي وفي مجال عملهن، وذلك لاستعراض تجاربهن وخبراتهن للاستفادة منها.​​

facebook
Twitter
X
{{ctrlTitle}}