تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

مؤسسة التنمية الأسرية تنظم جلسة حوارية شبابية

20/08/2019

نظمت مؤسسة التنمية الأسرية جلسة حوارية تحت عنوان "غدا 2030.. هل نحن مستعدون!!" بالتعاون مع مركز الشباب العربي في شركة "آيبيك" بمشاركة عدد من الشخصيات القيادية الشابة والمتميزة وذلك تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية .

وهدفت الجلسة - التي تأتي تزامنا مع اليوم العالمي للشباب - إلى تعزيز مفهوم التعليم المستدام المبني على استثمار مهارات الشباب وتشجيع الشباب على التعليم مدى الحياة لتحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة وترسيخ قيمة المسؤولية الفردية والمجتمعية للشباب تجاه مجتمعهم بالإضافة إلى التأكيد على أهمية مشاركة الشباب في رسم السياسات التنموية المستقبلية.

وقالت فاطمة محمد الحمادي رئيسة مجلس شباب مؤسسة التنمية الأسرية : " لقد قدر لنا نحن شباب الإمارات أن ننعم برعاية خاصة من قيادتنا الرشيدة منذ عهد الشيخ زايد طيب الله ثراه حتى يومنا ..لقد تولينا المسؤولية بكل ثقة وعقدنا العزم على التحدي وحققنا انجازات بارزة وصلنا بإنجازاتنا إلى العالمية وأبهرنا العالم نعم نحن شباب الإمارات نحن أبناء زايد قادرون على رسم ملامح المستقبل للأجيال القادمة" .

وأكدت على أن الشباب في مؤسسة التنمية الأسرية يحظون برعاية كريمة من "أم الإمارات" مما عزز فيهم المفاهيم والقيم الاجتماعية والثقافية لإعداد جيل من الشباب قادر على تحقيق أهداف التنمية الاجتماعية المستدامة.

وأكد اللاعب الإماراتي إسماعيل مطر من شركة الوحدة لكرة القدم - - على ضرورة ممارسة الرياضة وجعلها أسلوب حياة ليس فقط للشباب بل لجميع الفئات العمرية للمحافظة على الصحة العقلية والجسدية بالإضافة إلى أهمية تعزيز دور الشباب في مختلف المجالات الرياضية.

من جانبه تناول سيف الرميثي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الرميثي - خلال الجلسة الحوارية - مجال مستقبل الشباب في ريادة الأعمال مستعرضا الفرص الإبداعية والابتكارية التي تساهم في عملية التنمية الاقتصادية المستدامة في الإمارات بشكل عام وإمارة أبوظبي بشكل خاص وحث الشباب على تنمية مهاراتهم الريادية والاقتصادية المتنوعة.

وأثنى على الدور الفاعل والدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة في دولة الإمارات لدعم الشباب وتعزيز قدراتهم الريادية التي تحاكي الخطط والمشاريع الاقتصادية المستقبلية .

ونبه حامد الهاشمي إلى ضرورة توعية الشباب بالتخصصات في المجالات المختلفة الخاصة بالفضاء وإعداد جيل من الشباب قادر على مواكبة التطورات العالمية وإنشاء المشاريع العلمية الوطنية التي ترتكز عليها حكومتنا الرشيدة في تنفيذ أضخم المشاريع العالمية في الفضاء وتعتمد بشكل كامل الأيادي الوطنية الشابة.

واستعرضت بدرية المرزوقي عضو مجلس شباب مؤسسة الإمارات للطاقة النووية مستقبل الشباب في مجال الطاقة النووية لما لها من أهمية في تعزيز الازدهار والنمو الاقتصادي لدولة الإمارات من خلال برنامج سلمي وآمن ومستدام للطاقة النووية وضرورة تطوير القدرات البشرية الشابة وبناء موارد بشرية قادرة على استدامة القطاع النووي .

من جهته تحدث محمد الحبسي عضو مجلس بريطانيا للشباب عن مستقبل الشباب في مجال الابتعاث لخارج الدولة .. كما تحدث سعيد الجنيبي عضو مجلس أبوظبي للشباب عن مستقبل الشباب في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي واستعرضت أروى آل علي من المؤسسة الاتحادية للشباب مستقبل الشباب في مجال التطوع .

وأكد الضيوف على أهمية تسليط الضوء على الجهود المبذولة لجعل التعليم أكثر شمولا من خلال ضرورة اقتناء الشباب الفرص للحصول على تعليم متميز لتوظيف قدراتهم وتنمية مهاراتهم للمساهمة في التنمية الاجتماعية المستدامة ضمن خطة التنمية المستدامة لعام 2030التي تركز على ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة والبحث في كيفية قيام الحكومات والمنظمات التي يقودها الشباب على تحويل التعليم بحيث يصبح أداة قوية لتحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

من جانبه قدم سعادة سعيد علي الغفلي مدير دائرة الخدمات المساندة - في ختام الجلسة الحوارية - شهادات شكر ودروعا تذكارية للمتحدثين وأثنى على الدور الفاعل والبارز الذي يقوم به شباب الوطن في مختلف المحافل والمجالات.​

facebook
Twitter
X
{{ctrlTitle}}