تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

حلول إبداعية متفردة لأمن وسعادة المجتمع

12/02/2019

إعادة التدوير، كاشف المشاة، الحذاء الذكي، ومنبه الغرق، حلول إبداعية لمواجهة التحديات التي تواجه المجتمع، وأفكار تسهل الحياة وتنقذ الأرواح، هذه الحلول نتاج عمل جاد من جانب «مؤسسة التنمية الأسرية» التي استعرضت مجموعة من المشاريع تزامناً مع شهر الإمارات للابتكار، وشاركت في مهرجان أبوظبي للعلوم 2019، وفي فعالية «وطن الابتكار» التي تنظمها بلدية مدينة أبوظبي، احتفاءً بالمبدعين والمبتكرين المتميزين.

تبادل الأفكار
قالت فاطمة عبيد المنصوري، مديرة مركز المؤسسة في المرفأ، رئيسة فريق الابتكار والإبداع المؤسسي، إن مشاركة مؤسسة التنمية الأسرية في فعاليات شهر الابتكار تأتي بتوجيهات كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات»، حيث تحرص سموها على الاهتمام بالمبتكرين والمبدعين من أفراد المجتمع على المستوى المحلي والعالمي، من خلال إبراز جهودهم في صناعة التغيير وتفاعلهم مع القضايا المجتمعية المختلفة، وتحقيق رؤية المؤسسة المتمثلة في التنمية الاجتماعية المستدامة لأسرة واعية ومجتمع متماسك.
وأضافت المنصوري، أن المشاركة في فعاليات الابتكار فرصة ثمينة وقيمة لتبادل الأفكار والخبرات في مجال الابتكار والإبداع المؤسسي.
وقد تضمنت مشاركة المؤسسة في مهرجان أبوظبي للعلوم، عرض عدد من الفعاليات والبرامج المجتمعية المتميزة، منها برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي، ويهدف إلى استثمار طاقات المجتمع، وحثهم على التنافس البناء، ورعاية الموهوبين والمبتكرين وتقدير جهودهم.

مجلس الأسرة
وأشارت المنصوري، قائلة: «زوار مهرجان أبوظبي للعلوم تعرفوا على برنامج «مجلس الأسرة الاجتماعي» الذي يحدد احتياجات الأسرة ويحقق استقرارها، ويقدم البرنامج فعالية «سفراء المسؤولية المجتمعية» من خلال تنفيذ جلسة للسفراء المبتكرين، لترسيخ ثقافة الابتكار في المجتمع، واستقطاب أصحاب المواهب والابتكارات، كما قدم نادي أطفال وشباب الدار جلسات عصف ذهني بعنوان «أفكار من ابتكار الأطفال»، للتعرف إلى أفكار الصغار وتطويرها، كما تم عرض مبادرة «إعلامي المستقبل» بهدف اكتشاف مواهب الأطفال وتشجيعهم على تنمية مهاراتهم الإعلامية، وتوفير بيئة مرحة وآمنة للتعبير الإبداعي، بالإضافة إلى إشراك أصحاب الهمم في التعبير عن آرائهم، وإظهار مواهبهم».

«وطن الابتكار»
وأردفت المنصوري، قائلة: «كما شاركت مؤسسة التنمية الأسرية في فعالية «وطن الابتكار» التي نظمتها بلدية مدينة أبوظبي من 3 إلى 7 فبراير، حيث تم عرض عدد من المشاريع الابتكارية منها مشروع «مكتبة زايد الإنسانية»، إضافة إلى مشروع «مكتبة الإنسان»، مع جذب المبتكرين للبحث والتزود بالمعرفة من خلال استعارة الكتب العلمية والتخصصية المختلفة».

إعادة التدوير
وأشارت المنصوري إلى أن فعالية «وطن الابتكار»، تعرض مشاريع الطالبات الابتكارية، بهدف دعم وإبراز مواهب الطالبات ومشاريعهن الإبداعية، وإعداد جيل مبتكر قادر على تنمية المجتمع وتحقيق الاستدامة، ما يعزز الإسهام الحضاري في تطوير مجالات التنمية الاجتماعية، وتحقيق رفاه الأسرة والمجتمع.
ومن المشاريع التي تم عرضها، مشروع إعادة التدوير، ويهدف إلى إعادة تدوير النفايات عن طريق تجميعها في حاويات مختلفة، تنقسم إلى خمسة أنواع هي «الورقية والزجاجية والبلاستيكية والمعدنية والأطعمة»، ليتم نقل هذه النفايات لمركز النفايات الرئيس ومنه إلى المصانع. أما الحذاء الذكي، فهو مصمم خصيصاً لأصحاب الهمم ذوي الإعاقات البصرية، حيث يساعدهم على المشي بسهولة واطمئنان، ففي مقدمة الحذاء حساس يرسل موجات، في حال اصطدامه بحاجز ما، وبالتالي ينتبه الشخص ويعرف أن أمامه عائقاً فيتفاداه.

كاشف المشاة
كذلك هناك جهاز كاشف المشاة، المصمم لأصحاب الهمم فئة الإعاقات البصرية والسمعية، والذي يساعدهم على عبور الشارع، خاصة في المناطق البعيدة عن الإشارات الضوئية، فعند عبور الشارع يصدر الجهاز صوتاً وضوءاً مما ينبه السيارات لتتوقف خلال عبور الشخص، ويصدر الجهاز موجات «الترا ساوند»، في حالة مرور شخص ليستقبلها جهازاً آخر يغلق الدائرة الكهربائية فيضيء باللون الأحمر «لأصحاب الإعاقة السمعية»، كما يصدر صوتاً «لأصحاب الإعاقة البصرية»، لحين عبور الشارع.

facebook
Twitter
X
{{ctrlTitle}}