تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

مريم الرميثي: أبناء الامارات وقيادتهم أسرة واحدة ومتوحدة في فكرها وإخلاصها

01/12/2015

شاركت مؤسسة التنمية الأسرية الدولة إحياء يوم الشهيد وذلك بتنكيس العلم والدعاء لشهداء الإمارات البواسل في مقرها بالمشرف وبحضور سعادة مريم محمد الرميثي ومدراء الدوائر والإدارات وموظفي المؤسسة.

وشهد يوم الشهيد الذي أًصدر بقرار من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله والذي يوافق 30 نوفمبر من كل عام لحظات عززت القيم الوطنية في نفوس جميع أبناء الوطن، وتعد مناسبة وطنية تكريماً لشهداء الوطن واستذكاراً لبطولاتهم وتضحياتهم وولائهم للوطن ودفاعهم عنه، وبذلهم الروح الغالية لترخص من أجل الدفاع عن مجد الامارات وعروبتها وأصالتها.

وقالت سعادة مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية : إن أبناء الامارات اليوم وهم يحيون ذكرى رحيل أبطال الامارات الشجعان يعيشون لحظات الإخلاص، والتلاحم، المتأصلة في نفوسهم في يوم عزيز يكرس معنى الولاء والانتماء بين القيادة والشعب.

وأكدت الرميثي في هذه المناسبة إن شهداءنا البواسل هم رمز للعطاء المتناهي وكل شهيد هو وسام شرف على صدر كل إماراتي وكل عربي، وأضاف يوم الشهيد في تاريخ الامارات قيمة جديدة وأصيلة عززت معاني الترابط والتلاحم بين أبناء الامارات جميعاً وأسر الشهداء والقادة.

وأضافت الرميثي أننا في هذا اليوم المجيد نؤكد للعالم بأسره أننا نموذج حي للترابط والتلاحم والمحبة، وأن أبناء الامارات وقيادتهم أسرة واحدة ومتوحدة في فكرها وإخلاصها يجمعهم إحساس المحبة والولاء والوفاء لدولة تأسست محبةً للسلام.

وأكدت الرميثي في يوم الشهيد أن استشهاد جنودنا البواسل في اليمن وهم يؤدون أسمى واجب تجاه الوطن العربي سيبقى راسخاً على مر الزمان شامخاً بعز دولتنا بين الأمم، إنه مجد سطره الأبطال بدمائهم الزكية وهم قدوة للأجيال القادمة.

وقالت الرميثي أننا نفتخر بشهدائنا البواسل، فلترقد أرواحهم بسلام، فقد ارتقت إلى باريها بشرف وكرامة، وستبقى الامارات وكل شعبها على العهد وافية وذاكرةً تاريخهم وبطولاتهم.

وأشارت الرميثي إلى أن يوم الشهيد يعد يوماً يستشعر فيه المواطن الاماراتي بمعنى الاعتزاز والفخر، فشهداء الامارات أضافوا مجداً جديداً وحقيقياً من خلال دفاعهم ووقوفهم بشهامة أمام المعتدين وإرجاعهم الحق لأصحابه ونصرة المظلوم، وعلى كل أم أن تفخر بابنها الذي رحل بعزة حاملاً راية الحق ومكفناً بعلم دولته الغالي، ولا تحزن فأبناء الامارات هم أبناؤها.

facebook
Twitter