تسجيل الدخول
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

“التنمية الأسرية” تطلق برنامج “رخصة الحياة الزوجية”

27/10/2016

ابوظبي- الوطن


 

أطلقت مؤسسة التنمية الأسرية مؤخراً برنامج رخصة الحياة الزوجية الخاص بتأهيل المقبلين على الزواج (المخطوبون، ومن عُقد قرانهم، وحديثو الزواج 1-3 أعوام)، وذلك بالشراكة مع دائرة القضاء وشركة صحة.
ويهدف البرنامج الذي يستمر لغاية 8 نوفمبر القادم إلى إكساب المشاركين أسس ومبادئ ومهارات بناء الحياة الزوجية السليمة والتخطيط لاستدامتها، وتزويدهم بمهارات التواصل الفعال ومد جسور الألفة بين الزوجين، وإكسابهم المهارات الفكرية والنفسية والاجتماعية المطلوبة لمواجهه المشاكل والأزمات الأسرية وحلها، ومن ثم تدريب المشاركات على مهارات إدارة شؤون المنزل.
كما يهتم البرنامج – الذي ينفذ في مركز أبوظبي والعين والوثبة ومدينة زايد – بطرح كافة العوامل والظروف التي تساعد الزوجين في التخطيط لبناء أسرة سليمة مستقرة مستدامة، ومن مساعدتهما في تمييز أركان استقرار وديمومة العلاقة الزوجية وتحديد طبيعة العلاقة التي يأملان تحقيقها، إلى جانب تمكينهما من إشباع الحاجات من العلاقات العاطفية وتبادل الدعم العاطفي بينهما، وتمكينهما كذلك من تطبيق إستراتيجيات لبناء الألفة والحميمية، مع زيادة وعيهما بعوامل الخطورة التي تزيد من إمكانية تحويل الخلافات إلى اختلافات وتمكين الزوجين من تطبيق المهارات التي تحد منها، وكذلك إكسابهما القدرة على تحديد الأسباب الخفية للخلافات الزوجية كالجدال والانفعال، وآليات التعامل معها، والتركيز على حل المشكلات بطرق علمية صحيحة.
ومن خلال ورشتين أساسيتين هما (ابدأ صح) و(إدارة المنزل) سيتم تنمية مهارات المشاركين وتعريفهم بمفاتيح نجاح الحياة الأسرية، وتناقش الورشة الأولى خمسة محار تتجسد في: ما هو الزواج؟ وكيفية اختيار شريك العمر، والذي يتضمن ماهية الزواج وأهدافه وأهميته، واختيار شريك العمر، وأسس ومقومات التوافق الزواجي، في حين يناقش المحور الثاني التخطيط لاستدامة الأسرة الاستعداد والتهيئة للحياة الزوجية، وارسم مسار حياتك، وأهم محاور التخطيط لاستدامة الزواج، وآليات تنفيذ خطة استدامة الزواج.
أما المحور الثالث الذي يأتي تحت عنوان إستراتيجيات بناء جسور الألفة والحميمية فيتضمن الإشباع العاطفي، والحاجات العاطفية من العلاقات، وإستراتيجيات استدامة الألفة والحميمية، في حين يركز المحور الرابع على آليات التواصل الزوجي الفاعل التي تتضمن ماهية التواصل الاجتماعي، وأساسيات التواصل الفاعل، ومعيقات التواصل الفعال، والمهارات الأساسية في عملية التواصل، ومهارات الاتصال الشخصي السلوكي.
فيما يركز المحور الخامس على إدارة الخلافات الأسرية، والمشكلات والأسرة السعيدة، وعوامل الخطورة المساهمة في تحويل الخلافات إلى اختلافات، والأسباب الخفية للخلافات الزوجية، ومراحل حل المشكلات الزوجية بطريقة فعالة، وأخيراً اختلاف التوقعات والخلافات.


 

مصدر الخبر : جريدة الوطن

http://alwatannewspaper.ae/?p=85305


 


 

facebook
Twitter