تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

جائزة «فاطمة بنت مبارك لأسرة الدار» تستحدث فئة المبادرة الاجتماعية الرائدة

05/03/2017

بوظبي (الاتحاد)

أعلنت اللجنة العليا لجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لأسرة الدار ، استحداث فئتين في الدورة الثانية للجائزة، وهما فئة المبادرة الاجتماعية الرائدة، وفئة جديدة للأسرة، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة للتعريف بالجائزة. حضر المؤتمر - الذي عقد في مقر الجائزة في المشرف - معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس اللجنة العليا للجائزة وأعضاء اللجنة العليا للجائزة، كل من الدكتورة مها تيسير بركات مدير عام هيئة صحة نائب رئيس اللجنة، ومحمد حمد المزروعي وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، ومريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، وأحمد شبيب الظاهري مدير عام مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية.

كما حضر المؤتمر، ممثلو وسائل الإعلام ومديرو الدوائر في مؤسسة التنمية الأسرية إضافة إلى المستشارين والخبراء وموظفي المؤسسة.
 

وقالت اللجنة العليا للجائزة، إنه تزامنا مع مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة بإعلان العام 2017 عام الخير تم استحداث فئة جديدة في الدورة الثانية للجائزة 2016-2017 ، وهي «فئة المبادرة الاجتماعية الرائدة» الخاصة بالمبادرات المجتمعية التي نفذتها أسرة أو أحد أفرادها، أو مجموعة أفراد ينتمون إلى عدة أسر بهدف إفادة المجتمع على أن تكون المبادرة قد أثرت إيجاباً في المجتمع المحلي أو العربي وتخدم مجتمع الإمارات وتعزز توجهات الحكومة.

وأعلن معالي اللواء الرميثي، خلال المؤتمر الصحفي، استحداث فئة جديدة للأسرة سيتم الإعلان عنها لاحقاً، ووضع المعايير الخاصة بها، إضافة إلى شروط الترشح لها.

وتقدم معاليه بخالص الشكر والتقدير والامتنان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة على هذه الثقة الغالية التي منحتها للجنة العليا للجائزة والتي ستزيد عزمها ومسؤوليتها لمضاعفة الجهود في خدمة الوطن والمجتمع والارتقاء بأفراده، مثمناً جهود سموها في دعم ورعاية الأسرة والمجتمع في إمارة أبوظبي.

من جهة أخرى عقدت اللجنة العليا لجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لأسرة الدار اجتماعها الأول، واستعرضت خلاله توصيات لجنة الجائزة في دورتها الأولى إضافة إلى استعراض التغييرات والتطورات في الدورة الثانية.


واعتمد أعضاء اللجنة العليا للجائزة الجدول الزمني لها إضافة إلى تشكيل لجنة التحكيم والتقييم الذين تم اختيارهم وفقاً لمعايير الخبرة والكفاءة والنزاهة في لجان تحكيم وتقييم الجوائز.

وجاءت الجائزة لأسرة الدار استجابة لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لتندرج ضمن برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للإبداع والتميز المجتمعي الذي يشرف على كل الجوائز التي تحمل اسم سموها وتهدف إلى تعزيز قيم التلاحم والترابط الأسري في المجتمع الإماراتي بجانب تسليط الضوء على الممارسات الأسرية السليمة والناجحة في المجتمع وتقدر إنجازاتها المجتمعية التي تدعم استقرار الأسرة والمجتمع.

وتم تطوير فئات الجائزة في دورتها الثانية 2016-2017 وتحديث معاييرها وتشمل « فئة الأسرة النموذجية « وهي الأسرة الممتدة المترابطة والمتعلمة والمستقرة والمحافظة على هويتها الوطنية وتراثها الوطني بحيث تكون مسؤولة اجتماعياً ويشترط أن تكون من سكان دولة الإمارات، وأن تكون الأسرة المرشحة أو بعض أفرادها قد شاركوا في خدمات مؤسسة التنمية الأسرية، أو في خدمات المؤسسات ذات المسؤولية المجتمعية في إمارة أبوظبي.

وفي كل دورة من دورات الجائزة تختار سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك شخصيتين ساهمتا في دعم الأسرة وقضاياها.


 

مصدر الخبر:- http://www.alittihad.ae/details.php?id=13473&y=2017&article=full

مصدر اخر:-

http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/88a3e0f0-dc2b-47d1-acde-b1a88c4d52ea


 


 

facebook
Twitter