تسجيل الدخول
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

التنمية الأسرية تقدم ورشة عمل حول الاستهلاك المستدام

19/06/2016
أبوظبي في 16 يونيو/ وام/ اختتمت مؤسسة التنمية الأسرية امس ورشة عمل حول الاستهلاك المستدام في كل من مركز أبوظبي ومركز الوثبة في إطار برنامج الملتقى الرمضاني للعام 2016.

ويهدف تنظيم الورشة التي قدمها الدكتور عماد سعد استشاري استدامة ومسؤولية مجتمعية للمؤسسات الى توطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم وبما يتناسب مع هويتنا الثقافية وتراثنا الاجتماعي للفئات المستهدفة بإمارة أبوظبي.

وطرح الاستشاري في بداية المحاضرة عدة أسئلة حول نوعية المواد التي يشتريها المستهلك ومدى ارتباط الاستهلاك بالشخصية والثقافة والبيئة وقرار الاستهلاك على ماذا يستند وماذا عن فرط التسوق ونسبة وجوده في الإمارات.

كما تناول الحديث عرضا حول قمة الأرض للبيئة في مدينة ريو دي جانيرو 1992 وقمة جوهانسبرغ 2002 اللتين أقرتا بأن السبب الرئيسي في التدهور المستمر للبيئة العالمية هو نمط الإنتاج والاستهلاك غير المستدام مشيرا إلى أنه وبناء على ذلك أطلق برنامج الأمم المتحدة للبيئة عام 2000 برنامج "نحو أنماط معيشية مستدامة" وهو أول برنامج تدريبي حول الاستهلاك المستدام والذي استضافت دولة الإمارات إطلاق نسخته العربية عام 2005.

كما تحدث عما يواجهه كوكب الأرض من أزمة بيئية عالمية تعود أسبابها إلى التنمية الاقتصادية الجائرة وأنماط الإنتاج غير النظيفة وأنماط الاستهلاك المستنزفة وضعف بالوعي والمعرفة ذلك أن موارد الكرة الأرضية لم تعد تكفي سكانها.

ثم أوضح المحاضر معنى الاستهلاك المستدام والذي يحاول إيجاد حلول يمكن تطبيقها على الاختلالات الاجتماعية والبيئية من خلال السلوك المسؤول لجميع الحكومات والمؤسسات والشركات والأفراد .

 

مصدر الخبر :

http://www.wam.ae/ar/news/general/1395296806225.html

facebook
Twitter