تسجيل الدخول
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

علي سالم الكعبي: هاماتنا شامخة لا يحنيها الإرهاب

15/01/2017

قال معالي علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية «أتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى شعب الإمارات وأسر شهداء الإنسانية، إثر الفقد الأليم لنخبة من أبناء الوطن الذين استشهدوا وهم يؤدون رسالة الحق والإنسانية في مدينة قندهار بجمهورية أفغانستان، فقد رحل شهداؤنا بشرف إثر التفجير الإرهابي الذي اعتدى على الخير متجرداً من الأخلاق والإنسانية».

وأضاف «ونحن نتلقى نبأ استشهاد مجموعة من خيرة أبنائنا ونعزي أنفسنا بخسارتهم، وقد طالتهم يد الإرهاب الغاشم وهم يؤدون أرفع الأعمال الإنسانية ويمدون يد العون والمساعدة للمحتاجين والضعفاء، فإن لسان حالنا يقول مصابنا جلل، لكن هاماتنا شامخة لا يحنيها الإرهاب، ونفوسنا لا يهزها الضعفاء الذين يحاولون نشر الشر والفساد، وستستمر دولة الإمارات العربية المتحدة على النهج الذي أسسته قيادتها وزرعته في نفوس أبنائها بتمسكهم بمبادئ الخير والعون والعطاء والحق، والوقوف إلى جانب شعوب العالم المكلومة لتسندها، وتعيد لها الأمل».

وقال: «عام الخير في مطلعه يسجل تضحية جديدة، قدم فيه شهداء الإنسانية أرواحهم وهم يحاولون غرس الفرح في قلوب المحتاجين من الأطفال والنساء والشباب وكبار السن، في سبيل تحسين أوضاعهم الاجتماعية والحياتية، ليختتم شهداؤنا حياتهم بسيرة عطرة، وهم الذين كرسوا ذواتهم لخدمة الوطن، فلقوا حتفهم وهم يؤدون رسالتهم السامية، مقدمين نموذجاً للقيم النبيلة التي تأصلت في نفوس أبناء الإمارات، ومسطرين درساً في الإنسانية ورحمة البشرية، فالاستشهاد شرف لا يناله إلا الأبطال، وها هي الإمارات تودع أبناءها وتعِد العالم أجمع أن ما حدث لن يثنيها عن العطاء. نسأل الله أن يتغمد شهداء الإنسانية بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جنانه و يربط على قلوب أهلهم وذويهم».

facebook
Twitter