تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

«سعادتي مع جدتي» و«جدي ينمي خبرتي» في التنمية الأسرية

15/07/2018

نظمت مؤسسة التنمية الأسرية مركز المرفأ ورشة «سعادتي مع جدتي» للإناث وورشة «جدي ينمي خبرتي» للذكور، وذلك ضمن الملتقى الصيفي التاسع الذي اختتمت فعاليته مؤخراً بنجاح كبير. ووسط أنشطة ترفيهية وعروض فنية وبصرية التي تضمنها الملتقى، تطل الورشتان الهادفتان إلى تعزيز الروابط الاجتماعية وتحقيق التواصل بين الأجيال.

وقالت فاطمة المنصوري، مديرة مركز المرفأ، إن ورشة «سعادتي مع جدتي» التي حضرتها أكثر من 100 طفلة وأم وقدمتها كل من الجدة لطيفة عبدالله الحماد، مريم المرزوقي وآمنة مطر، نظمت بهدف تحقيق نوع من التفاعل بين الأجيال، وتحقيق الاستفادة من خبرات الجدات للحفيدات من خلال الحديث عن تجاربهن، وكيف استطعن تجاوز التحديات التي كانت تواجههن. ​

جدي ينمي خبرتي

وأشارت إلى أنه تم أيضاً تنظيم ورشة منفصلة تحت عنوان «جدي ينمي خبرتي»، استفاد منها أكثر من 50 طفلاً، قدمها كل من الجد مال الله الحمادي وعلي محمد الحمادي، بينما قدم الشاب زايد سالم، مدرب صقور، تجربته مع شغفه بتربية الصقور، وأضافت: «نظمنا الورشة لتعزيز الروابط بين الأجداد والأحفاد لضمان نقل الخبرات وتبادلها، وتعزيز الترابط الأسري والقيم الإيجابية، والحفاظ على المورث الثقافي والشعبي من خلال ممارسة مجموعة من المهن التي كانت تسند الناس في السابق، وتعكس فن وطريقة العيش لديهم، كما شكلت لهم مصدر دخل، منها صناعة الدعن، والمهن المرتبطة بصيد الأسماك والصيد بالصقور».

وأوضحت أن أفضل ما في مشاركة الأطفال في هذا النوع من الفعاليات أنها تساعد النشء على النمو الذهني والتطور الاجتماعي، وتفتح أمامه أبواباً للتعارف وكسب مهارات جديدة من خلال تدريب الأبناء على الأشغال اليدوية التراثية التي يملأون بها أوقات فراغهم، كما يحفظونها بدورهم وينقلونها للأجيال القادمة.

المصدر:http://www.alittihad.ae/details.php?id=53172&y=2018​​​​

facebook
Twitter