تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

ستة برامج لمؤسسة التنمية تُعزّز دور الأسرة في المجتمع

05/08/2018
أطلقت مؤسسة التنمية الأسرية العديد من البرامج التي تستهدف جميع أفراد الأسرة، وتهتم بكافة فئاتها العمرية، حيث سخّرت المؤسسة كامل إمكاناتها وطاقاتها البشرية في تحقيق كل ما تقّدمه، مركزّة في ذلك على الاستدامة كعامل رئيسي يجمع بين أعمالها ونشاطاتها، من أجل الإسهام في علاج القضايا الأسرية المهمة التي تؤثر على استقرار المجتمع، وذلك بالشراكة مع الجهات الحكومية والخاصة، المحلية منها والدولية.
ومن بين تلك المبادرات برنامج «مجلس الأسرة الاجتماعي»، الذي يعتبر برنامجاً وقائياً تنموياً، ومبادرة استراتيجية جاءت بهدف التعرف إلى احتياجات الأسرة في إمارة أبوظبي، والإسهام في تحقيق الاستقرار الأسري والمساهمة الفعالة في المجتمع، من خلال تعزيز قيم التلاحم والترابط والتواصل بين أفراد الأسرة، كما يدعم البرنامج نظام الأسرة السليمة المبني على الاحترام، وتكامل الأدوار والاستقرار الأسري، ويؤكد مفاهيم الانتماء والهوية الوطنية.

ويعزز البرنامج علاقات أفراد المجتمع بمؤسسة التنمية الأسرية التي تُعنى بشؤون وقضايا المجتمع من أجل المساهمة في تماسك وتلاحم المجتمع، ودعم الترابط الأسري بين أفراد الأسرة والتعرف إلى احتياجات الأسرة من خلال المشاركة الفاعلة في الأنشطة التي تنظمها المجالس على مستوى أبوظبي.

ومن ضمن البرامج التي تهتم بالأسرة برنامج «بركة الدار» الذي تنطلق فعالياته المقبلة في الفترة من 13 وحتى 26 نوفمبر/‏تشرين الثاني 2018، المكرّسة لخدمة الفئة من كبار السن، كما يهدف إلى تمكين كبار السن من تقبل مرحلة الشيخوخة وإكسابهم مهارات التكيف والتوافق مع هذه المرحلة وتعزيز آليات اندماج المسنين في الحياة الاجتماعية مع فئات عمرية مختلفة.

أما البرنامج التوعوي «ماهو الزواج»، والذي تدشن فعالياته في 14 نوفمبر المقبل، فيستهدف المقبلين على الزواج من الشباب والفتيات وأولياء أمورهم، ويعتبر الخطوة التمهيدية الأولى لتوعية هذه الفئة للمرحلة المقبلة من الحياة بتأسيس أسرة جديدة، وتنمية الحس التشاركي في الحياة الأسرية.

ويشمل البرنامج محاضرات توعوية، موجهة للشباب البالغ من الجنسين 19-24 عاماً، والرجل والمرأة من 25 - 35 عاماً، بهدف إكساب المقبلين على الزواج القدرة على اتخاذ قراراتهم المصيرية، وتكوين أسر مستقرة تسهم في تنمية المجتمع، وتهيئة المقبلين على الزواج للمرحلة الانتقالية التشاركية.

كما تدشن ابتداء من 29 أكتوبر /‏ تشرين الأول وحتى 14 نوفمبر/‏ تشرين الثاني المقبل فعاليات برنامج «موازنة الأسرة والتخطيط المالي السليم»، في مراكز المؤسسة بأبوظبي والعين، وذلك بهدف نشر ثقافة الادخار وتعزيز مفهوم استدامة الاقتصاد الأسري، ورفع وعي الأسرة تجاه أهمية التخطيط المالي السليم والمخاطر المترتبة على الديون.

وتماشياً مع الأولوية الاستراتيجية المتمثلة في تعزيز المفاهيم والقيم الاجتماعية والثقافية لدى الشباب والأطفال وإعدادهم لأهداف الاستدامة في الإمارة؛ أطلقت المؤسسة برنامج (شباب الدار) الذي يهدف إلى تزويد الشباب بالمعارف والمهارات الحياتية اللازمة لنجاحهم في ظل التغيرات العالمية المتسارعة وانعكاساتها عليهم، ويسعى البرنامج إلى تعزيز الهوية الوطنية، وتعميق مشاعر الاعتزاز بالذات، وقد بدأت فعاليات البرنامج في شهر يوليو/‏تموز الماضي وتستمر حتى 20 نوفمبر/‏تشرين الثاني المقبل في 9 مراكز للمؤسسة موزعة على مدينة أبوظبي وضواحيها والعين والظفرة.

أما برنامج «حياتنا قرارنا» فقد صمم خصيصاً كبرنامج مساعدة ذاتية لمساعدة الأفراد على تحسين علاقاتهم مع الأسرة والأقارب والأصدقاء وزملاء العمل والدراسة لتمكينهم من تطوير مهاراتهم الاجتماعية.
المصدر:http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/02495060-e0bd-4051-94f6-18420e11849b​​​
facebook
Twitter