تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

التنمية الأسرية تفتتح مركز الاتصال الأسري

10/10/2018

حضر الافتتاح سعادة مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، وسعادة عبدالله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانية، ومدراء الدوائر والإدارات والمستشارين والخبراء، وعدد من موظفي المؤسسة.


ويقدم مركز الاتصال الأسري خدمة الاستشارات الهاتفية المباشرة لجميع أفراد المجتمع عبر الرقم المجاني 80033322 خلال الفترة الزمنية من الثامنة صباحاً وحتى الثالثة ظهراً في المرحلة الأولى من المشروع، ويهدف المركز إلى المساهمة في المحافظة على تماسك الأسرة واستقرارها، ومساعدة الأفراد على تفهم مشكلاتهم الأسرية والتعامل معها بالشكل الأمثل، وحلَها بالأساليب السليمة، بالإضافة إلى توفير وسيلة سهلة تضمن السرية والخصوصية وتتيح للأفراد إمكانية الحصول على الاستشارات الأسرية.
وتقدم معالي الدكتور مغير خميس الخييلي بخالص الشكر والتقدير والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت

مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية لجهودها الدائمة وتوجيهات سموها بتنفيذ المشاريع والخدمات التي تعزز استقرار ورفاهِ الأسرة وتسهم في تحقيق تماسك المجتمع وتلاحم أفراده.


وحول آلية العمل في مركز الاتصال الأسري وساعات العمل قال معاليه إن مدة الاستشارة من خلال المركز لا تستغرق سوى نصف ساعة تقريباً، وإذا ما تطلب الأمر أكثر من استشارة يتم فتح ملف خاص لطالب الاستشارة في الإدارة المعنية بذلك في المؤسسة، وتتم متابعة مشكلته للوصول إلى الحل السليم لها، ويقوم الاخصائي الاجتماعي أو المستشار في مركز الاتصال الأسري باحتواء الفرد ومعالجة مشكلته بطرق سليمة ووفق أطر منهجية وعلمية.


واشار معالي الدكتور مغير الخييلي في تصريح خاص لوكالة انباء الامارات / وام / الى ان افتتاح مشروع مركز الاتصال الأسري في مؤسسة التنمية الاسرية يأتي ضمن خطط واهداف المؤسسة التي تقوم من خلاله بتقديم الحلول المناسبة لاستقرار الأسر والتعامل مع المشكلات وحلها في مرحلة مبكرة قبل تطورها ..لافتا إلى ان المركز لاقى اقبالا كبيرا من الاسر في تقديم خدمات استشارية تسهم في نشر الوعي الاجتماعي ووقاية المجتمع من الظواهر والمشكلات الاجتماعية السلبية التي تواجهه من خلال تقديم الاستشارات الأسرية الاجتماعية والنفسية لمساعدة أفراد المجتمع على تجاوز المشكلات التي يعانون منها ولإعادة بناء حياتهم.


ومن جانبها قالت سعادة مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية إن المؤسسة وبتوجيهات ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك حفظها الله –رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة تسعى دائماً إلى التطوير والتحديث المستمر لمشاريعها ومبادراتها وخدماتها للمساهمة في الارتقاء بالأسرة وتحقيق تماسكها واستقرارها، وسلامة أفرادها لضمان مجتمع واعٍ، قوي وينعم بالترابط والتلاحم.


وأكدت الرميثي أن مؤسسة التنمية الأسرية تقدم جلسات إرشادية لأفراد الأسرة من خلال خدمة شاور للاستشارات الأسرية “شاور نحن نسمعك” والذي يُعتبر أساساً لمشروع مركز الاتصال الأسري، وتحرص المؤسسة من خلال خدماتها على مساعدة أفراد الأسرة على تخطي العقبات التي تواجههم وتوثر في علاقاتهم الأسرية، كما تقدم الاستشارات الفردية والجمعية في المجالات الاجتماعية والنفسية والتربوية والزوجية وفقاً لاحتياجات أفراد المجتمع، وذلك بهدف دعم استقرار الحياة الأسرية، ورفع وعي وقدرة أفراد المجتمع للتعامل مع المشكلات الأسرية بطريقة إيجابية.


وحول أهمية المركز في تعزيز استقرار الأسرة قالت الرميثي إن إطلاق المركز في مؤسسة التنمية الأسرية سيسهم في تحقيق تماسك الأسرة والمجتمع، كما سيعمل كذلك على حل الكثير من المشكلات الأسرية التي يواجهها أفراد الأسرة، حيث تتنوع الخدمة التي تقدم من خلال المركز لتشمل الاستشارات في جميع الجوانب الحياتية منها الأسرية، والتربوية، والزوجية، والنفسية، ويعمل المركز من جانب آخر على توفير الدعم الأسري والاجتماعي والنفسي لمساعدة أفراد الأسرة والمجتمع على تفهم المشكلات التي قد تعترض حياتهم، ويهيئ لهم الأساليب الناجعة للتعامل مع تلك المشكلات والحلول التي تتّبع الأساليب العلمية السليمة وذلك بهدف الوصول إلى مجتمع آمن ويشعر أفراده بالسعادة والاستقرار

المصدر:http://alwatannewspaper.ae/?p=387656​​​

facebook
Twitter