تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

“التنمية الأسرية” تطلق ورشاً توعوية لحماية الأطفال من مخاطر الإساءة

18/09/2018

​​نظمت مؤسسة التنمية الأسرية ورشة “مشاعري الذكية” والتي تستهدف الأطفال من عمر 6 إلى 12 سنة إلى جانب محاضرة توعوية لأولياء الأمور بعنوان “طفولتهم أمانة بأيدينا” في جميع المراكز التابعة لها في أبوظبي ومنطقتي الظفرة والعين، وذلك ضمن برنامج “طفولة آمنة” الذي انطلق أمس، وتستمر فعالياته حتى 15 نوفمبر المقبل.


وجاء تنفيذ البرنامج انطلاقاً من رؤية المؤسسة المتمثلة في (التنمية الاجتماعية المستدامة لأسرة واعية ومجتمع متماسك)، ووفقاً للمخرجات الاستراتيجية العليا التي تهدف إلى المساهمة في إعداد جيل واعٍ من الشباب معتز بهويته الوطنية.


ويهدف برنامج “طفولة آمنة” الذي سيتم تنفيذه كذلك في بعض من المدارس في أبوظبي ومنطقتي الظفرة والعين إلى إكساب الأطفال المعارف والمهارات في مجال الحماية الشخصية، وتزويدهم بالمفاهيم السليمة المتعلّقة بأشكال الإساءة وعوامل الخطورة عليهم وأثرها السلبي في تكوين شخصياتهم، بالإضافة إلى تعريف الأطفال بآليات حماية أنفسهم من الإساءة، وتمكينهم من حماية أنفسهم من مخاطر التقنيات الحديثة .


وتهدف المؤسسة من خلال ما تقدمه من ورش تفاعلية وأنشطة تندرج ضمن برنامج طفولة آمنة إلى نشر المعرفة بين الأطفال وتوعيتهم وتمكينهم من حماية أنفسهم من جميع أشكال الإساءة، ووقايتهم من التأثيرات السلبية للتقنيات الحديثة، ويستخدم منفذو الورش أدوات ومنهجيات تتناسب مع الخصائص النمائية للطفل، بهدف إيصال المعرفة والمهارات اللازمة إليهم وفقاً لمستويات الإدراك والفهم لديهم.


وتتنوع وسائل تنفيذ الأنشطة التفاعلية لبرنامج “طفولة آمنة” لتشمل التعلم من خلال المشاركة والتفاعل ولعب الأدوار، واستخدام القصص والمسابقات والرسم وتقمص الشخصيات، واستخدام الأساليب التي تتناسب مع الفئة العمرية المستهدفة ، أما أولياء الأمور فقد خصصت مؤسسة التنمية الأسرية لهم محاضرات توعوية وتثقيفية تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى أولياء الأمور في مجالات حماية الطفل من المخاطر وتعزيز قدراتهم تجاه أشكال الإساءة للطفل وأضرارها على نفسيته وشخصيته، وتعريف الأبوين بأفضل الوسائل لتدريب أطفالهم في تطبيق ما يتعلمونه من خلال الورشة.


وتؤمن مؤسسة التنمية الأسرية بأهمية التنشة الاجتماعية السليمة في المحافظة على جيل قوي ومتمكن وقادر على مواجهة التحديات، ومن أجل ذلك تحرص المؤسسة على استقطاب نخبة متمكنة من المدربين والمختصين في المجالات الاجتماعية والأسرية والتربوية والصحية والنفسية لتنفيذ الورش والبرامج التي تقدمها للأطفال والوالدين، وتسعى بجهود العاملين فيها إلى تمكين الطفل من حماية نفسه والتقليل من السلوكيات السلبية للأطفال من خلال تنفيذ البرامج التي تتوافق مع مراحل نموهم المختلفة وتراعي الجوانب النفسية والجسدية والعقلية والاجتماعية لكل مرحلة، لضمان بيئة آمنة للأطفال تحافظ على كيانهم وتنمي قدراتهم وتصقل مهاراتهم وتجعلهم أفراداً أكفاء أقوياء واثقين ومنطلقين نحو مستقبلهم ومشاركين فاعلين في تنمية مجتمعهم ونهضة وطنهم.


وتعمل المؤسسة على التطوير المستمر لبرامجها وخدماتها الاجتماعية التي تنفذها على مدار العام، والتي تستهدف جميع أفراد الأسرة وفقاً للمتطلبات المجتمعية، لتواكب حاجات الأسرة في إمارة أبوظبي تحقيقاً لتماسكها وتلاحمها وترابطها وضمان الرعاية الشاملة لها تأكيداً على دورها في تنمية الأسرة وخدمة المجتمع، واستجابةً للتوجهات الحكومية السامية وأهدافها الرامية إلى تعزيز استقرار الأسرة.

المصدر:http://alwatannewspaper.ae/?p=377896​​​

facebook
Twitter