تسجيل الدخول
About fdf
Listen to this Page. Powered by Tingwo.co

اختتام فعاليات الملتقى الرمضاني لمؤسسة التنمية الأسرية

07/06/2018

اختتمت مؤسسة التنمية الأسرية فعاليات الملتقى الرمضاني التاسع ” رمضانا غير في عام زايد الخير” الذي قدمت من خلاله باقة واسعة من الورش والمحاضرات والأنشطة التي جاءت مواكبةً لرؤية وأهداف الحكومة في عام زايد 2018 ، وشهدت مراكز المؤسسة إقبالاً من المهتمين من كافة أفراد الأسرة و الفئات المستهدفة من برامج المؤسسة وخدماتها.


ومن المحاضرات التي نظمتها المؤسسة في مراكزها في أبوظبي ومنطقتي الظفرة والعين محاضرة “تربية الأبناء أمانة” التي سلطت الضوء على أهمية دور الآباء في تربية الأبناء التربية الدينية الاجتماعية الصحيحة باعتبارهم أمانة في أعناقهم، وتعزيز القيم الإنسانية وأهمية غرسها في الأطفال منذ الصغر.


كما نظمت المؤسسة ورشة بعنوان “مواقف في حياة الشيخ زايد” سلطت الضوء على المواقف النبيلة والإنسانية في حياة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان “طيب الله ثراه”، بهدف تعريف الأطفال بالقائد المؤسس، والمفكر الملهم الشيخ زايد رحمه الله، بالإضافة إلى إكسابهم الآداب والقيم والعادات والأخلاقيات التي يجب التحلي بها، وتعليمهم تراث وطنهم وتقاليده التي وصى عليها مؤسس الوطن وباني حضارته تغمده الله في واسع جنانه.


كما نظمت المؤسسة محاضرة “المرأة صانعة الأجيال” التي سلطت الضوء على دور المرأة في تربية الأجيال، وإبراز أهمية التنشئة الاجتماعية السليمة للأطفال وأثرها في إنتاج جيل واثق ومتمكن وقوي وسليم فكرياً ونفسياً واجتماعياً، كما قدم المحاضر أساليب إيجابية وإرشادية للأمهات حول أهمية التربية الصحيحة وضرورة جعلها على رأس الأولويات الحياتية.


كما نظمت المؤسسة محاضرة “رباعية السعادة” التي عرّفت بالمفهوم العام للسعادة وتم استعراض نماذج من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة والصالحين ودورهم في نشر قيم السعادة والايجابية في المجتمع ، كما سلط الملتقى الرمضاني الضوء من خلال هذه المحاضرة على مقومات السعادة الحقيقية التي تحافظ على كيان الأسرة وتقوي أواصر المودة والتواصل بين أفراد المجتمع لتحقيق التلاحم الاجتماعي والتماسك الأسري، وتحدَث المحاضر عن عناصر السعادة منها الحياة الزوجية الناجحة ونعمة المسكن والأسرة والجار الصالح، كما استخدم المحاضر الوسائل العلمية والطرق الابتكارية التي تعزز قيمة السعادة والايجابية لدى الفرد والمجتمع.

وتأكيداً على دورها في مجال الرعاية الاجتماعية الشاملة للمسنين قدمت المؤسسة خلال ملتقاها الرمضاني التاسع محاضرة بعنوان “لهم حق علينا” التي هدفت إلى رفع الروح المعنوية في نفوس مرتادي المجلس من كبار السن وتجديد نشاطهم، و توعية أفراد الأسرة او الجليس المرافق للمسن بالمتطلبات الاجتماعية والحاجات النفسية والصحية للمسن وآلية التكيف معها وتوفيرها لهم بما يعزز اندماجهم الإيجابي في البيئة المحيطة بهم وتشعرهم بالأمان والطمأنينة، وأهمية تفعيل دوره في الأسرة والمجتمع.


كما نظمت المؤسسة ورشة “عام زايد” التي ركزت على تعزيز قيم الخير وتعريف الأطفال برؤية زايد وفكره ونهجه الذي آمن بالعطاء وسيلة لنشر السلام والمحبة، وذلك من خلال استعراض إنجازات زايد الخير في المجال الإنساني ومبادراته لمساعدة الدول الشقيقة والصديقة، واستعرض منفذ الورشة عدة أساليب شيقة استخدم فيها الصور ومقاطع الفيديو وأدوات الرسم وأوراق العمل.


وركزت محاضرة “صلة الأرحام” على نماذج من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم والصالحين في صلة الأرحام، وسلطت الضوء على المفهوم العام لصلة اللأرحام وأثرها في التلاحم الأسري والترابط المجتمعي، كما قدم المحاضر نموذجاً من حياة الشيخ زايد-طيب الله ثراه- وتحدث عن جهوده العظيمة في تعزيز دعائم الألفة والمحبة بين الناس على الصعيدين المحلي والعالمي وأثرها في نشر السلام والخير ، كما استخدم الوسائل العملية والطرق الابتكارية والإبداعية في تعزيز التواصل مع الأرحام والأقارب.


أما ورشة “على الخير مجتمعين” فقد استخدم فيها منفذ الورشة وسيلة التواصل الاجتماعي المباشر مع المشاركين من خلال إدارة الحوار والمناقشة وتبادل الآراء حول أهمية ودور التواصل الإيجابي مع الآخرين وأثره في الحياة الأسرية والمجتمعية وذلك من خلال تنفيذ مسابقات حركية وثقافية واجتماعية متنوعة تشجع على الترابط وتبرز دور المشاركة الجماعية في حياة الأسرة وأفرادها.


وبعد النجاح الذي شهده الملتقى الرمضاني التاسع الذي نظمته مؤسسة التنمية الأسرية والاستفادة الحقيقية التي أشاد بها المشاركين في فعالياته من أفراد الأسرة، أعلنت المؤسسة عن استعدادها لإطلاق الملتقى الصيفي في نهاية شهر يونيو الجاري وتستمر فعالياته حتى منتصف شهر يوليو القادم.

المصدر:​http://alwatannewspaper.ae/?p=342005​​​

facebook
Twitter